المفوضية الأوروبية تعرض مشروع قانون بشأن تعزيز الأمن السيبراني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قدمت المفوضية الأوروبية مشروع قانون في بروكسل اليوم الخميس يهدف لجعل المنتجات الرقمية مثل الثلاجات والسيارات أكثر أمنا، ومجهزة بصورة أفضل ضد الهجمات السيبرانية المحتملة. 

وجاء في بيان صحفي للمفوضية الأوروبية أنه وفقا  لما يسمى بقانون المرونة السيبرانية، سوف يتعين على مصنعي المنتجات ذات العناصر الرقمية في الاتحاد الأوروبي التأكد من أن بضائعهم متلائمة مع متطلبات الأمن الإلزامية الجديدة. 

وقال تيري بريتون المفوض الأوروبي للسوق الداخلية في باين " عندما يتعلق الأمر بالأمن السيبراني، فإن أوروبا قوية بقدر قوة أضعف حلقة من حلقاته". 

وأضاف " إن كل منتج من مئات الملايين من المنتجات المتصلة مثل الحواسب الآلية، والهواتف، والأجهزة المنزلية، ووسائل المساعدة الافتراضية، والسيارات، والالعاب..... يمثل نقطة دخول محتملة لهجوم سيبراني". 

وأضاف البيان أن مشروع القانون يهدف " لاعادة توازن المسؤولية نحو المصنعين" وبعيدا عن المستهلكين والمواطنين.

وتشير إحصاءات الاتحاد الأوروبي إلى أن عمليات خرق البيانات في الاتحاد الأوروبي تكلف الشركات والمواطنين ما لايقل عن 10 مليارات يورو (10 مليار دولار) سنويا، كما أن الضرر الناجم عن " المحاولات الخبيثة لعرقلة الحركة على شبكة الانترنت" تصل قيمته إلى 65 مليار يورو سنويا. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق